Rss

انتشار صور عارية لسكارليت جوهانسون

Large

طالبت سكارليت جوهانسون، مكتب التحقيقات الفيدرالية الأميركية، بالتدخل لإلقاء القبض على الذين تمكَّنوا من إختراق المعلومات الشَّخصية على هاتفها الجوال، والحصول على صور عاريةٍ لها كانت موجودة في ذاكرته، ونشرها على الإنترنت.

ونقل مصدر مقرب من سكارليت لموقع "تي أم زي" غضبها الشديد بعد تسريب صورها العارية نقلاً عن هاتفها، على إعتبار أنَّه لا يمكن لأحد الإطلاع عليها.

وبحسب "إيلاف"، أضاف المصدر أن سكارليت طالبت من مكتب التحقيقات بسرعة التدخل، على إعتبار أن حماية خصوصية المواطنين عمومًا والمشاهير خصوصًا، يعتبر جزءًا من مسؤوليته.

وبالرغم من الجانب السلبي لهذه الواقعة، إلا أن لهذه الصور بعض النواحي الإيجابية في التسويق لفيلم سكارليت الجديد "وي بوت إيه زو"، حيث إستغلت شركة الإنتاج "توينتيث سينتشوري فوكس" الإهتمام الإعلامي بالبلاغ المقدم من جوهانسون لتبدأ حملةً دعائية للفيلم، الذي يشاركها البطولة فيه الممثل مات ديمون، حيث نشرت أخيار الفيلم بالتوزاي مع خبر انتشار صورها العارية.