Rss

أفضل 10 أفلام للنجم توم هانكس

Large

أذهل توم هانكس متابعيه في منتصف التسعينيات عندما حصل على الأوسكار مرتين متتاليتين عن فيلمي "فورست غامب" و"فيلادلفيا"، ولم يكن تاريخه قبلها يشير إلى أنه سيصبح فتى الأوسكار المدلل، وانتظر الجميع أن يكررها في السنة التالية بفيلم "أبولو 13" لكنه لم يفعل، ثم سادت أفلامه فترة التسعينيات وحصلت على أعلى الإيرادات، بعضها نحب مشاهدته مهما تكرر عرضها على القنوات الفضائية، وهنا نقدم لك أفضل 10 أفلام منها.

 

اقرأ أيضا :

10 أفلام لدينزل واشنطن لا يمكن أن تفوتك

 

 

Large
1

FORREST GUMP

الفيلم الكامل، ليس به خطأ أو عيب واحد، تجربة سينمائية استطاعت أن تصل لأن تصبح موجة جديدة في السينما، وهو يلخص التاريخ الأميركي منذ الخمسينيات وحتى الثمانينيات، مازجاً الشخصيات الخيالية الكوميدية بأحداث ووقائع حقيقية، ويظهر فيه هانكس بدور فورست غامب، الفتى محدود الذكاء الذي يُعاصر حرب فيتنام ويتصافح مع اثنين من رؤساء أميركا ويشترك رغم أنفه في الحركة المعارضة للحرب والتمييز العنصري ضد السود. الموسيقى التصويرية للفيلم أصبحت أيقونة مع تترات الريشة التي يحملها الريح وجملة "أمي قالت إن الحياة مثل علبة الشوكولا"، وقد أخرج الفيلم روبرت زيميكس وعُرض في عام 1994 وحصل على جائزتي أوسكار لأحسن إخراج وأفضل ممثل.
Large
2

SAVING PRIVATE RYAN

أفضل أفلام الحروب على الإطلاق، بل أن هذا الفيلم غير الشكل المعتاد لهذه النوعية من الأفلام، الفيلم يدخل المتفرج في قلب حياة الجنود ويجعله يعيش معاناتهم وآلامهم وخوفهم، بدون مقدمات يجد المشاهد نفسه داخل أحداث الفيلم ويعيش كل لحظة بتأثر مع فصيلة من الجنود مكلفة باستعادة جندي لا يعرفونه من على الجبهة الفرنسية في نورماندي أثناء الحرب العالمية الثانية. الفيلم من إخراج العبقري ستيفن سبيلبرغ وعُرض في عام 1998 وبالطبع رُشح للعديد من جوائز الأوسكار واستطاع الحصول على 5 جوائز.
Large
3

CAST AWAY

فيلم آخر مع المخرج روبرت زيميكس، ولم ينجح توم في دوره فقط بفضل أنه زاد وخفّض وزنه كثيرا ليلائم مظهره شكل رجل يعيش وحده على جزيرة مفقودة، ولكن توم نجح في أن يجعل الفيلم مثيراً ومؤثراً وممتعاً رغم إن المتفرج يشاهده وحده لأكثر من نصف مدة الفيلم.
Large
4

PHILADELPHIA

فيلم صعب، مثير للجدل وجريء وإنساني جداً، ومباراة تمثيل رائعة في وجود توم هانكس ودنزيل واشنطون وقضية شائكة حول مريض بالإيدز يتجه للقضاء بعد فصله من عمله بسبب مرضه، وتم تناول الموضوع بشكل إنساني بحت، خاصة مع انتشار مرض الإيدز في هذا الوقت (1993) والمعاناة التي كان يلاقيها المرضى في كل مكان، واستطاع المخرج جوناثان ديميس الحاصل على الأوسكار عن فيلم "صمت الحملان" أن يغوص في أعماق النفس البشرية بشكل رائع، ليفوز هانكس بأول أوسكار له عن دوره في هذا الفيلم.
Large
5

Sleepless in Seattle

في نفس العام الذي حصل فيه على أول جائزة أوسكار له 1993، قدم هانكس هذا الفيلم ال