Rss

فيلم "إي تي" الأكثر تأثيراً في المشاهدين

Large

بحسب استطلاع للرأي، وبعد مرور 30 عام على إنتاجه، فيلم الخيال العلمي ET لا يزال من أكثر الأفلام تأثيراً في مشاعر المشاهدين.

استبيان الرأي أجرته صحيفة "ديلي ميل"، وشمل أكثر من ألفي شخص، اعتبر 30 بالمئة منهم مشهد بكاء الكائن الفضائي "إي تي" عند مغادرته الأرض ووداعه أصدقاءه، كأقوى المشاهد العاطفية على الإطلاق.

يذكر أن فيلم ET للمخرج العبقري ستيفن سبيلبرغ قد استند على صديق خيالي قادم من الفضاء الخارجي بعد طلاق والديه، وقد بلغت تكاليف التصوير التي تمت لهذا الفيلم في كاليفورنيا 10,5 ملايين دولار (39,379,345 ريال سعودي)، وحقق إيرادات مالية كبيرة عند عرضه في عام 1982.

هذا وقد رشح الفيلم لتسع جوائز أوسكار عام 1982 بما فيها أفضل فيلم ومخرج نال أربعا منها (أفضل مؤثرات صوتية، أفضل مؤثرات صورية، أفضل موسيقى تصويرية وأفضل صوت)، وصنفته مجلة إنترتينمنت الأسبوعية على رأس قائمتها لأعظم الأفلام في تاريخ هوليوود، بينما وضعته القناة الرابعة البريطانية على رأس قائمتها لأعظم الأفلام العائلية عبر العصور، ووضعه معهد الفيلم الأمريكي في ست من قوائمه السابقة بما في ذلك المرتبة السادسة لأكثر الأفلام إلهاماً في تاريخ هوليوود وفي المرتبة الرابعة والعشرين لأعظم 100 فيلم عبر العصور.

 

التعليقات()