Rss

أكثر 10 مراهقين شراً

Large

من وقت لآخر يحدث ما لا يمكن تصوره، وتعد ظاهرة الأطفال القتلة، إحدى تلك الأمور، فبعضهم يقرر قتل  أفراد من عائلته على الرغم من إن نشأتهم تبدو طبيعية، في حين يقوم آخرون بذلك بسبب أن نشأتهم كانت بعيدة عن المسار العادي، وفي كثير من الأحيان يكون ذلك لأسباب عدة حدثت لهم  بما في ذلك الضرب والاعتداء، وهناك الأطفال الذين يتم تضليلهم بسبب مجرد الشعور برغبة في القتل والشعور بالمرح عند إنهاء حياة الضحايا الأبرياء. 

نستعرض فيما يلي  أكثر عشرة مراهقين شراً في التاريخ.

Large
1

بريان وديفيد فريمان / نيلسون بيردويل

بريان فريمان (17 عاماً) وديفيد (16 عاماً) قام كل منهما بحلق ذقنه ووشم رأسه كرمز لمعتقداتهم النازيين الجديدة، وقد اشتبه فيهما على الفور عندما تم العثور على والديهما، وشقيقهما الأصغر مطعونين بضربات حتى الموت في المنزل ببلدة سالزبوري.
Large
2

إدموند كمبر

ولد إدموند كمبر في 18 ديسمبر 1948، والمعروف أيضاً باسم "القاتل المساعد"، هو السفاح الأميركي الذي كان نشطاً في كاليفورنيا في أوائل السبعينيات. بدأ حياته الإجرامية عن طريق إطلاق النار على أقاربه عندما كان عمره 15 سنة. في وقت لاحق قام كمبر بتقطيع أوصال 6 نساء مسافرات في منطقة سانتا كروز. ثم قتل والدته وإحدى صديقاتها قبل أن يسلم نفسه إلى السلطات في وقت لاحق. عندما كان طفلاً كان ذكياً للغاية، ولكنه كان يعاني من سلوك الانطوائية في سن مبكر، بما في ذلك القسوة على الحيوانات، وقد زعم أنه قام بطعن قط عندما كان طفلاً. وقد تصرف بشكل غريب مع دمى أخواته، وكان من المصابين بهوس إشعال الحرائق. وكان كيمبر على علاقة وثيقة مع والده، وقد انهار عند طلاق والديه في عام 1957، وقد عاش مع والدته في هيلانة، مونتانا. وكان على علاقة سيئة بوالدته، وهي امرأة عنيفة كانت تقلل من شأنه باستمرار، وغالباً ما كانت تجعل ابنها ينام في قبو مغلق.
Large
3

جوشوا فيليبس

في عام 1998، ضرب جوشوا فيليبس (14 عاماً) جارته مادلين حتى الموت وأخفى جثتها تحت سريره. وبعد ذلك بسبعة أيام، لاحظت أمه دماً متسرباً من تحت السرير. جوشوا ادعى أنه ضرب مادلين بمضرب بيسبول مما أدى إلى صراخها. وفي أثناء ذعره منها قام بسحبها إلى منزله ثم ضربها مرة أخرى ثم سدد لها 11 طعنة. ولكن فشلت قصته في إقناع هيئة المحلفين في فلوريدا، مما أدى إلى إدانته بالقتل من الدرجة الأولى.
Large
4

ويلي بوسكيت

ولد ويلي بوسكيت في 9 ديسمبر 1962، وهو قاتل مدان، ارتكب جرائمه عندما كان لا يزال قاصراً، مما أدى إلى تغيير في قانون ولاية نيويورك، بحيث يمكن محاكمة الأحداث في سن الثالثة عشرة في محكمة للبالغين ويواجهون نفس العقوبة. وفي 19 مارس 1978، أطلق بوسكيت الرصاص (كان عمره 15 عاماً) على رجل في مترو الأنفاق في نيويورك خلال محاولته لسرقة بعض المال، وبعد 8 أيام، أطلق بوسكيت النار على رجل آخر، وهو مويسيس بيريز (لا علاقة له بضحيته الأولى) في آخر محاولة فاشلة للسرقة. وحكم عليه بالسجن لخمس سنوات (الحد الأقصى للقاصرين). وأثارت المدة القصيرة من الحكم غضب الرأي العام، مما أدى إلى تمرير ولاية نيويورك قانوناً تشريعياً خاص بالأحداث. وبموجب هذا القانون، يمكن أن يحاكم الأطفال الذين لا تتجاوز أعمارهم الثالثة عشرة أمام محكمة للبالغين بتهمة ارتكاب جرائم مثل القتل، والحصول على نفس العقوبات مثل البالغين. وكانت نيويورك أول ولاية تسن قانوناً من هذا النوع وأفرج في نهاية المطاف عن بوسكيت من السجن، ولكن بعد ذلك أدين عدد من الجنايات الأخرى، التي أدت إلى فرض عقوبة السجن مدى الحياة عليه. وهو حالياً مسجون في نيويورك.
Large
5

لوري تيكيت

في صباح يوم السبت 11 يناير 1992، قرر طفلان مقيمان في ولاية إنديانا القيام باصطياد السمان في غابة قريبة من مقاطعة جيفرسون. وعلى بعد ميل واحد قط عند بدء رحلتهم، عثرا على جثة، ولكن شكلها كان قد تشوه لدرجة أنه بدت لهم وكأنها دمية. ولكن بعد التحقق منها أصبح من الواضح بشكل مؤلم أنها ليست دمية. وتبين أنه جثة شارر شاندا والتي سيُكتشف فيما بعد إنها ضحية صديقتها لوري تكيت التي كانت تغار منها. كان والد لوري عاملاً في مصنع وسُجن في الستينيات بجرائم جنائية، وادعت تيكيت إنه تم التحرش بها مرتين على الأقل في طفولتها.
Large
6

بريندا سبنسر آن

استخدمت بريندا سبنسر آن (16 عاماً) بندقية في إصابة 8 أطفال وأحد ضباط الشرطة في مدرسة كليفلاند الابتدائية في سان دييغو، ومقتل مديرة بيرتون وراج والخادمة مايك سوتشار. وكانت المدرسة قريبة من منزلها. وقالت إنها استخدمت البندقية التي أهداها والدها إياها في عيد ميلادها. وعندما انتهى الحادث الذي استمر 6 ساعات قالت سبنسر عند سؤالها عن سبب ارتكابها للجريمة، أجابت قائلة "أنا لا أحب أيام الاثنين"، وأضافت أيضاً "لم يكن لدي أي سبب لذلك، كانت مجرد رغبة في الشعور بمزيد من المرح، العملية كانت تشبه تماماً إطلاق النار في بركة البط".
Large
7

روبرت تومسون وجون فينابلز

روبرت تومسون وجون فينابلز، هما طفلان يبلغان من العمر 10 سنوات أقدما على قتل طفل آخر لم يتجاوز عمره العامين في مدينة "بوتل" بشمال إنكلترا عام 1993. قانونياً، كان الطفلان (روبرت تومسون وجون فينابلز) هما أصغر متهمين يقفان أمام قاضي بتهمة القتل العمد في التاريخ القضائي البريطاني الحديث.
Large
8

جيسي بوميروي

كان جيسي بوميروي في الرابعة عشر عاماً، عندما ألقي القبض عليه في 1874 بتهمة ارتكاب جريمة قتل مروعة لفتاة في الرابعة من عمرها. وعرف "بصبي بوسطن الشرير"، وبسبب ارتكابه عدة جرائم أخرى أودع في السجن لكي يدخل مدرسة لإصلاح الأطفال ولكن أفرج عنه في وقت مبكر. ولم يمض وقتاً طويلاً، حتى قام بتشويه وقتل فتاة عمرها 10 أعوام في قبو منزل والدته. وبعد شهر، اختطف هوراس مولين (4 أعوام) واقتاده إلى مستنقع خارج البلدة وقام بتقطيعه بوحشية بسكين حتى وجد تقريباً مقطوع الرأس تماماً. وعندما رأى الجثة أجاب "أعتقد أنني فعلتها". ثم تم العثور على الفتاة مدفونة في قبو والدته واعترف بأنه من قام بقتلها كذلك. وكان قد أدين وحكم عليه بالإعدام. وبعد غضب شعبي عارم ضد إدانة الأطفال حتى الموت، خفف الحكم إلى 40 عاماً من الحبس الانفرادي.
Large
9

ماري بيل

ماري بيل ولدت في السادس والعشرين من مايو سنة 1957 بمدينة نيوكاسل وعاشت في كنف عائلة متفككة. وبرزت مواصفاتها وشخصيتها الغريبة فقد كانت شديدة الذكاء بشكل أخاف الكثيرين خلال سير التحقيق في القضية، وكانت تجيد تقمص الشخصيات والمشاعر المختلفة والمناورة وعرض القصص المختلفة التي حُبكت بشكل احترافي لكثير من جرائمها.. كما أن ماري كانت تحب تعذيب الكائنات العاجزة وقد علقت على ذلك بقولها: "أحب تعذيب أي كائن ضعيف حيث إنني أستمتع دون أن أجد مقاومة تعكر عليَّ صفو ما أقوم به". وفي 25 مايو سنة 1968 اكتشفت جثة تعود لطفل صغير اسمه مارتن براون ملقاة بجانب نافذة قرب المنطقة الصناعية التي غالباً ما يلعب فيها أبناء الحي، وجدت الجثة ملقاة على جانبها دون وجود آثار تدل على أنها قضية جنائية فاعتبرتها شرطة المدينة حادثاً عرضياً ذهب ضحيته هذا الطفل المسكين، وفي 31 من شهر يوليو من العام نفسه اكتشفت جثة طفل في السنة الثالثة من عمره مشوهة بعد أن تمّ خنقه حتى الموت. وفي المحاكمة التي لم تستمر سوى 9 أيام حُكم على ماري بيل بالسجن المؤبد قضت بدايته في إحداثية خاصة قبل أن تنتقل من سجن البالغات وخضعت خلال فترة السجن بأكملها لعلاج نفسي مكثف.. وفي العام 1980 وفي سن الثالثة والعشرين أطلق سراح ماري بيل التي كانت قد سبق لها الهروب لفترة بسيطة من السجن تورطت خلالها في علاقة غرامية أنجبت منها ابنتها التي كانت تبلغ الرابعة من العمر، وعند إطلاق سراحها قد تعرضت للكثير من الضغوطات والمضايقات بسبب ماضيها الأسود والملطخ بالدم حتى حصلت في العام 2003 على أمر من المحكمة العليا بإبقاء هويتها وهوية ابنتها خفية عن أعين العامة.
Large
10

حوادث القتل في المدارس

هناك بعض حوادث القتل في المدارس التي راح ضحيتها العديد من الأشخاص الأبرياء وفيما يلي بعض تلك الحوادث التي ارتكبها المراهقون: - 24 مارس، 1998 قتل أندريو جولدين (11عاماً)، ومايكل جونسون (13عاماً)، رمياً بالرصاص 15 شخصاً في وسط ملعب مردسة ويستيتدي. - 20 أبريل، 1999، قتل إيرك هاريس (18 عاماً)، وديلان كليبولد (17 عاماً) في مدرسة ثانوية بكولومبيا 13 شخصاً وأصابوا 25 آخرين. - 15 نوفمبر 1995، قتل جامي روسي (17 عاماً) شخصين، ثم قتل 4 آخرين. - في مارس 1998 قتل كيبلاند كينكلي (14 عاماً) 3 أشخاص من بينهم والديه، وأصاب 8 آخرين.

التعليقات()

Thumbnail
ObyMakki #1 مايو 10, 2011 14:00

Number 7 ..... they are too young for the violations committed crimes !!

Thumbnail
ŤħĕVĭpěř #2 مايو 10, 2011 14:14

woow

Thumbnail
speedUPteam #3 مايو 10, 2011 14:22

الحمد لله على نعمة الاسلام والخوف من الله اولا . والله يكثر موتهم ويرحمنا ويخرج عيالنا منهم سالمين

Thumbnail
F.B.i #4 مايو 10, 2011 14:30

الحمد الله ع اطفال العرب مو زي الغرب اللهم ارحم اولدنا

Thumbnail
Chrome & Carpon #5 مايو 10, 2011 15:57

الحمدلله على التربيه الاسلاميه . والحمدلله على ديننا .. اللهم ارحم ابائنا وامهاتنا كما ربونا صغار.......

Small-image
EslamFayez #6 مايو 10, 2011 19:22

wow .. what a murderers !!

Thumbnail
SofianeUsma #7 مايو 10, 2011 19:58

الله يحفضنا

Thumbnail
dzislamboy #8 مايو 10, 2011 21:28

oh god they are monsters

Thumbnail
princess of hearts #9 مايو 10, 2011 22:10

هع جد لحمدلله ع نعمة العقل

Thumbnail
OUT-LAW #10 مايو 10, 2011 23:13

crazy world !

Thumbnail
T000NE #11 مايو 11, 2011 03:21

اوووما وهمم صغااار مسوين كذا اجل كيف لو كبرو!!!

Thumbnail
هلا والله #12 مايو 11, 2011 09:36

مرض .

Thumbnail
mehdi2011 #13 مايو 11, 2011 15:38

oh god

Thumbnail
ابوقيس #14 مايو 11, 2011 17:49

الحمد لله على كل شي

Thumbnail
Mimou Coobra Noir #15 مايو 11, 2011 19:37

هذا هو السلم في الخارج

Thumbnail
ZoolAlHaj #16 مايو 11, 2011 23:10

ان زين انهم مسكوهم.

Thumbnail
ZoolAlHaj #17 مايو 11, 2011 23:11

ولكن في أحد غيرهم؟؟؟؟؟؟

Thumbnail
EdmonGad #18 مايو 12, 2011 00:54

الحمدلله

Thumbnail
IdreesMahmoud #19 مايو 12, 2011 22:09

Good Lord What's Wrong With Those Kids ?

Thumbnail
ĨttĬ βỠỳ #20 مايو 13, 2011 09:08

الحمد لله اني مسلم

Thumbnail
MohamedAmineFijahi #21 مايو 14, 2011 18:49

laaaaaaaaah i hfaaadnaaa

Thumbnail
O.B #22 مايو 18, 2011 01:06

اللهم ارحمهم كما ربياني صغيرا سبحان الله المصايب ما طلعت الى في المشتمعات البعيده عن الدين الاسلامي

Thumbnail
MR.SHARK #23 مايو 18, 2011 20:00

lليش اسمي مش نازل؟؟؟ يمكن عشان بشتغل بالسر :D:D

Thumbnail
the lord #24 مايو 20, 2011 15:58

السفاحين الصغار ههههههههههههههههههههه.

Thumbnail
Anas Ahmed #25 يونيو 07, 2011 17:59

OMG>>>WTF

Thumbnail
KamalShuqryKemofox #26 يونيو 19, 2011 03:18

الله يرحمك يا طفوله ههههههههههه

Small-image
Ayoubxz'xGoold #27 يونيو 26, 2011 13:38

wow السفاحين الصغار

Small-image
فاطمةعبدالرحمنعبدالرحمن #28 يوليو 06, 2011 05:58

الي يخوف حوادث القتل في المدرسة

Thumbnail
AliHasan #29 يوليو 14, 2011 13:23

مرضى نفسيين

Thumbnail
kingsam413 #30 نوفمبر 08, 2011 18:31

الله يبعد الشر عنا ...قولوا آآآمين

Thumbnail
AbdullahMansor #31 ديسمبر 18, 2011 20:54

يا رجل مبزرة

Thumbnail
Mahmoud Capo #32 نوفمبر 18, 2012 00:25

شرير جداااا

ارسل التعليق

برجاء تسجيل الدخول أولا

احدث التعليقات

Three_sixty

بس عامر خان وتوم هانكس اللي يتشابهون ..

3
Three_sixty

وينه ذا الروك وينه جاسون ستاثام

5
Three_sixty

صوفيا كورتس

3
Three_sixty

wtf !!!! ahomo bomb!!!!!! wd thing toat aretardation

10
Three_sixty

الاجزاء الثلاثة حلوين ، بانتظار هاد الجزء

2