Rss

من هم الملوك والزعماء الذين يشجعون برشلونة؟

Large

بات فريق برشلونة الفريق الأكثر جاذبية حتى لرجال السياسة الذين قد لا يجدون وقتاً لمتابعة المباريات، ولكنهم يجدون أنفسهم مجبرين على زرع مقاعدهم أمام الشاشات الصغيرة لمتابعة الأداء الرائع لهذا الفريق.

ووفقاً لموقع "يوروسبورت" يضطر زعماء كبار على شاكلة الرئيس الإيطالي سيلفيو برلسكوني لتخصيص تسعين دقيقة - وإن كان من وقت الدولة- للتمتع بأداء البارسا على الرغم من أنه يمتلك نادي ميلان العريق!.
وقال برلسكوني في تصريحات أخيرة أدلى بها لقناة "ميدياست" الإيطالية إنه"معجب بطريقة أداء البارسا من حيث الخطط التكتيكية والسرعة التي يرسمها المدرب الإسباني بيب غوارديولا على جبين لاعبيه"، مشيراً إلى أن "بطل أوروبا يقدم كرة قدم رائعة واستثنائية".
ولم يكن برلسكوني الرئيس الوحيد الذي يهوى متابعة مباريات برشلونة فثمة زعماء وملوك عرب يتتبعون طريق الفريق الكاتالوني ومنهم العاهل الأردني عبدالله بن الحسين الذي اصطحب أسرته - خلال مواسم ماضية - لحضور مباراة البارسا أمام فياريال من المدرجات الإسبانية وحينها انتهى اللقاء لمصلحة أبناء غوارديولا 2-1.
كما قام الرئيس الفلسطيني قبل أشهر بزيارة إلى برشلونة وتمنى للفريق الفوز بلقب أبطال أوروبا التي أحرزها لاحقاً على حساب مانشيستر يونايتد الانكليزي، وقال في حوار أجرته معه صحيفة "لاغازيتا ديللو سبورت" إن "كل أحفاده يحبون برشلونة وهو لا يريد أن يكون ضد العائلة لذلك يؤازر البارسا دوماً".
أماالرئيس السوري بشار الأسد فلم يخف إعجابه بالدوريات الأوروبية وخصوصاً الإسباني، وقال قبل تسعة أشهر من اندلاع الثورة السورية إلى صحيفة"حرييت"التركية إنه "يتابع مباريات الدوري الإسباني إلى جانب ابنه الذي يشجع برشلونة الذي يلقى تأييده أيضاً".
كما ويتردد أيضاً بأن الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة يشجع برشلونة في وقت لم يكشف آخرون عن معشوقهم الكروي.

 

التعليقات()

Thumbnail
dzislamboy #1 اغسطس 23, 2011 15:21

good...............

Thumbnail
SamehzMasri #2 اغسطس 23, 2011 15:41

brsh lal kbar fkat

Thumbnail
the funny man have fun #3 اغسطس 23, 2011 18:20

برشلونة للابد

Thumbnail
TheBigBoss #4 اغسطس 23, 2011 21:25

nice^^

Thumbnail
nazar #5 اغسطس 26, 2011 02:42

barca feshelllllllllll

Thumbnail
mohamedisam #6 اغسطس 26, 2011 16:14

good

ارسل التعليق

برجاء تسجيل الدخول أولا